يُعد ذكر الله واحداً من أعظم وافضل العبادات على الإطلاق ، وقد وعد الله سبحانه وتعالى وهو الغني عن عبادتنا عباده الذاكرين له بالمغفرة والأجر العظيم ، قال تعالى :” والذاكرين الله كثيراً والذاكرات أعد الله لهم