نهتم بكل ما يخص حياة الفرد المسلم والمجتمع


شاهد حطام وأمتعة ركاب عبارة الحجاج المصرية سالم أكسبريس بعد غرقها

قصة العبارة:

Advertisements

عبارة الحجاج المصرية سالم أكسبريس والتى كانت قادمة من السعودية وغرقت  أمام سواحل مدينة سفاجا منذ 25 عام فى البحر الأحمر ،حيث كانت تقل 624 راكب وأغلبهم من الحجاج ،حيث تعد واحدة من أكبر المآسى التى تعرض لها المصريين ، وكانت تحمل أيضاً العديد من المواطنين الذين يعملون فى دول الخليج .

اصطدمت العبارة فى الساعه 11 مساءاً بالشُعب المرجانية جنوب سيناء وعلى بعد 16 كيلو متر من ميناء سفاجا ،وكان قائد العبارة هو ” الربان حسن مورو ” ، وأدى الإصطدام الى تسرب المياه وجنوح السفينة الأمر الذى جعل الربان يتصل بالميناء لانقاذ الركاب ،ولكن لم يتدخل أحد فى عملية الإنقاذ قبل الساعة الثامنة من صباح اليوم التالى .

واجه الحجاج والمواطنين المصريين الغرق طوال الليل ، والبرد الشديد الذى يصل درجته إلى 5 درجات مئوية دون تدخل أى أحد لإنقاذهم رحمهم الله .

والغريب فى هذه الحادثة وكما سنشاهد في الفيديو الموجود بنهاية المقالة أنه بعد مرور 25 عاماً تم الوصول إلى مكان العبارة من قبل الغواصين ،وقاموا بتصوير حطامها ،وكيف تحولت إلى مكان للشعب المرجانيه ،ومأوى للأسماك .

والأغرب أنه بعد التنقيب فى السفينة وجدوا أمتعة بعض الحجاج والمواطنين وبعض المقتنيات كما هى ،وكأنهم يقولون بلسان حالهم أنها هدية للأقارب والأصدقاء أو كد وتعب السنين .
لمشاهدة الفيديو إضغط هنا

Advertisements


إشترك معنا بإستخدام حسابك على الفيسبوك في تطبيق الدين والحياة ليصلك جديدنا
وأجعل حسابك عطر بذكر الله والمواد الإسلامية النافعة والهادفة لحياتك

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *