نهتم بكل ما يخص حياة الفرد المسلم والمجتمع


هل تسأل نفسك لماذا سيحاسبنا الله على ذنوبنا وهو الذى كتبها علينا ؟!

إنه ذلك السؤال الفلسفي الذي دار في عقل كل واحد منا يوماً من الأيام وسألنا أنفسنا كثيراً لماذا سنحاسب عن ذنوبنا على الرغم من انها قدر قد كتبه الله علينا ؟!

Advertisements

وهنا يجب ان نفكر سوياً وبشكل منطقي هل كل ما يفعله الإنسان في حياته قد كتبه الله عليه وهو قدر محتوم لا فرار منه وكل ما تجنيه أنفسنا من ذنوب ومعاصي قدر ليس لنا إختيار فيه ؟! ام ان كل ذلك هو إختيار لنا نختاره بأنفسنا وبملئ إرادتنا ؟!

وكثير ما نواجه في حياتنا اليومية أشخاص ندعوهم لترك الذنوب والمعاصي والبعد عنها أو ترك ذنب معين والإقلاع عنه ، فتجد إجابتهم بأن ما يفعله هو ” قدر ونصيب ” وان الله سبحانه وتعالى قد كتب عليه ما يفعله !!
بالغرم من انه القائل جل في علاه في كتابه العزيز ” وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا ۗ قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ ۖ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ” – الاعراف .

لذلك فإن في الفيديو القصير الموجود رابطه اسفل هذه المقالة سنتعرف سوياً على إجابة هذا السؤال وما الفرق بين قدر الله وعلمه بما يفعل الإنسان وبين إختيار الإنسان .
لمشاهدة الفيديو إضغط هنا

Advertisements


إشترك معنا بإستخدام حسابك على الفيسبوك في تطبيق الدين والحياة ليصلك جديدنا
وأجعل حسابك عطر بذكر الله والمواد الإسلامية النافعة والهادفة لحياتك

شاركنا الرأي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *